أطفال تجسسوا على السفير الأميركي لـ4 سنوات دون علمه