المراهقون لم يعد يرغبون الكحول أو الجنس